مقترح أمل وعمل لتنقيح قانون العنف ضد المرأة

مقترح أمل و عمل لتنقيح قانون العنف ضد المرأة :

زعمة قداش من مرا، تعرضت لعنف لفظي، جنسي، إقتصادي، في الشارع، في الخدمة، في الأنترنات. في دارها… و ما شكاتش!

و قعد، المجرم طليق، يكرر في فعلته مرات و مرات و يعتدي على بنات الناس، رغم وجود نص تشريعي و مساعد وكيل جمهورية مكلف و فرق مختصة؟

علاش؟ علاش النص ما قدرش يقضي على هالآفة؟

حاولنا نفهمو علاش.. حكينا لمدة أسابيع مع أكثر من 190 مرا، من مختلف الأعمار و الشرائح..

المرا المعنفة، المتحرش بيها.. ما تشكيش..خاطر ما تحبش تمشي للمركز! تستصعبها جدا!

و حتى بعض الي مشاو، التجربة كانت قاسية، ثمة تفاصيل يصعب حكيانها، الإستقبال و التعامل في بعض الأحيان كان تجربة أقسى من العنف في حد ذاته.

فكرنا كيفاش نطوروا النص، لتسهيل ولوج النساء للعدالة و تخفيض نسب الإفلات من العقاب.

لقينا الحل هذا : بوابة رقمية، تنجم الضحية تحط فيها شكايتها، التفاصيل و هي آمنة في دارها، تحط كل أنواع الأدلة و القرائن، بطريقة ساهلة و مؤمنة.

تنجم حتى تفسر إذا المعتدي عليها من أصحاب النفوذ، إنها ما تحبش المركز الفولاني يتكفل بقضيتها.

عبر البوابة تختار، هل الإعتداء قائم وقتها حتى تتدخل الشرطة فورا أو إنه صار و هي تحب تشكي.

معادش تمشي للمركز، المركز بعد علم وكيل الجمهورية هو يكلمها و تجي في موعد محدد بعد ما يكونو حلوا محضر و إطلعوا على القصة.
و إذا هي لأي سبب ما تنجمش تجي، هوما يمشيولها!

البوابة تسمحلها زادة بطلب بسهولة تامة الرعاية الطبية، الرعاية النفسية، الرعاية الإجتماعية.

صحيح، إلى هذا بش يحل مشكل للنساء الي عندهم انترنات و الأخرين؟ و الي موش قارين؟

واعين بهذا، و قلنا نحلوا المشكل لبعض النساء، خير ما نحلوهش بالكل!

و زدنا فصل، باش يسمح لأي جمعية أو أي شركة، إذا خدمت حاجة آمنة ومؤمنة لبقية النساء تنجم تربطها بالبوابة.

إي و ما خممتش إنك كي تسهلها هكة، تولي لعبة، أي وحدة تنجم بالأنترنات تشكي بأي واحد باطلا و تحطمله سمعته و حياته؟
خممنا، هذاكا علاش، البلاغ الكاذب، عبر البوابة فيه عقوبة سجنية!

و أكثر من هذا، دخلنا حاجة جديدة! خاطر جزء من التوانسة يخاف من الفضيحة أكثر من خوفه من القانون!

مع العقوبة السجنية، كل من قدم بلاغ كاذب و أدين بذلك ينشر إسمه للتوانسة الكل!

ال name and shame تمشي أبعد من هكة، كل من يدان بعنف ضد المرأة، يتحط إسمه في البوابة، هكة أي شخص ينجم يعرف في حومته، هل هناك متحرش، مغتصب، فصالة يفشخ في النساء و معادش يتعامل معاه.

مقترح تنقيح القانون جاهز، بعثناه لبعض الجمعيات الي تخدم على الميدان، كان عندهم إقتراحات.

التمشي متع أمل و عمل، كان دائما تشاركيا : اليوم نطرحه للعموم لمدة أسبوع، أي شخص عنده مقترح لتحسينه، سواء شكلا أو مضمونا، مرحبا بيك و شكرا مسبقا على المساعدة، إبعثلنا إمايل على

legislation@mouvementamal.com

ناخذو إقتراحاتكم في الحسبان، و بعد نبدأ رحلة جمع التوقيعات لإيداعه في البرلمان (مرحبا بكل الزميلات و الزملاء الي يحبوا يخدموا معانا على الموضوع) ليلحق بقانون التحويلات من الخارج (أصبح قانونا)، قانون الFCR (يناقش في اللجنة)، قانون إمتيازات كافلي ذوي الإعاقة (مزلنا كي صبيناه) ، البايبال (نستناو في راي البنك المركزي) و تتحول جهود أمل و عمل للمقترح التشريعي الموالي : مجلة الأحوال الشخصية، لفرض ساعات عند مختص نفسي قبل الزواج، و عدم المرور بالمحكمة في حالات الطلاق بالتراضي دون أبناء.

إذا ثمة طلبة قانون، يحبوا يعملو التربص متاعهم في المشاركة في كتابة مقترحات أمل و عمل المقبلة، مرحبا بيكم، بابنا ديما محلول للشباب و للي يحب يخدم في ما ينفع الناس! هاو الإمايل

contact@mouvementamal.com

الدور_التشريعي

أملوعمل

ماينفعالناس