معنويات الجيش … تهمة جاهزة تصادر آراء المدنيين

تذكّر حركة أمل وعمل بموقفها الرافض للمحاكمات العسكرية للمدنيين المعبّر عنه سابقا بالبيانات وبالوقفات الاحتجاجية داخل تونس وخارجها.

كما تذكّر أن النائب ياسين العياري التزم الصمت أمام المحكمة العسكرية احتجاجا على محاكمة المدنيين وأنّه يُحاكم بتاريخ الرابع عشر من فيفري المقبل بتهمة ارتكاب فعل موحش ضد رئيس الجمهورية بسبب تدوينات رفض فيها انقلاب الخامس والعشرين من جويلية.

بالإمكان الإطلاّع على عدد من المعطيات بهذا المقال:
https://dhadpost.net/%d9%85%d8%b9%d9%86%d9%88%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%8a%d8%b4-%d8%aa%d9%87%d9%85%d8%a9-%d8%ac%d8%a7%d9%87%d8%b2%d8%a9-%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d8%af%d8%b1-%d8%a2%d8%b1%d8%a7%d8%a1-%d8%a7.html

كما يمكنكم التواصل معنا ومتابعة أنشطة الحركة على الرابط:

https://linktr.ee/mouvementamal