في 22 فيفري 2020

تشكر حركة أمل و عمل السيد الوزير و النائب و الأستاذ نذير بن عمو.

قبوله أن يكون مهندس المبادرات التشريعية لأمل و عمل شرف كبير للحركة، أكيد بمساعدته و توجيهاته، سيكون ما تقدم أسلم و أصح و أكثر نجاعة، سيكون : ما ينفع الناس.

شكرا جزيلا.