في 16 جانفي 2020

ثلاث نواب :

– محمد عمار : تيار ديمقراطي، الدول العربية

– ألفة تراس : عيش تونسي، بنزرت

– محمد صالح اللطيفي، الحزب الإشتراكي الدستوري، القصرين

هم أول ثلاث نواب خارج حركتنا سيستفيدون من التطبيقة البرلمانية المتطورة التي تضعها أمل و عمل مجانا على ذمة كل النواب الراغبين في ذلك.

التطبيقية ستكون جاهزة بإذن الله مع التصويت للحكومة (حاليا في المرحلة النهائية من الإختبارات) و ستمنح النواب القدرة على ان يكونوا فعالين في دورهم الرقابي و ستمكن من قيس الآداء و تحسين عمل النواب.

أمل و عمل تقدم التطبيقة كاملة، كل تحديث و التكوين الكامل للمساعدين البرلمانيين و يتكفل النائب المستفيد بال hosting.

حال دخول التطبيقة العمل، ستطلب أمل و عمل من الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية تقييمها و التأكد من أنها آمنة.

نعاودوا نذكروا، أنه كل نائب مهما كان حزبه أو توجهه يرغب في هذه التطبيقة، نحن على الذمة، نعطيوهاله، بلاش كاملة.

هدفنا إنه كل العمل البرلماني يتحسن للجميع، هدفنا : ما ينفع الناس.

تحية كبرى لمهدي و علاء و رياض و قيس و حمزة كل مهندسي الخفاء متع تطبيقة أمل و عمل.

#نفعل_ما_نقول

#نتطور_دوما

#برلمان_اوبن_سورس

#ما_ينفع_الناس

#أمل_و_عمل