في 11 سبتمبر 2022

تونس في 11 سبتمبر 2022
بيان

تُعاين حركة أمل وعمل، مرور سنة على أول وقفة إحتجاجيّة بتاريخ 11 سبتمبر 2021 بتونس وفرنسا وألمانيا، ضد مواصلة المحاكمات العسكرية للمدنيين.

حيث يتأكد بمرور الزمن، أن سعيّد يمثّل تواصلا للفشل والعجز والانتهاك الممنهج للحقوق والحريات، وهو نسخة اكثر سوادا من سابقيه.

هذا وتذكّر الحركة، أنّ الصحفي صالح عطية لا يزال يقبع بالسجن بسبب محاكمة عسكرية لمدني.
وتستنكر في السياق نفسه، تهاون نقابة الصحفيين في الدفاع عن منخرطيها.

كما تجدّد ختاما دعوتها كافة القوى الديمقراطية والحقوقية الوطنية، والدولية للتنديد بمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري والمطالبة بإطلاق سراح الصحفي صالح عطية.