توضيح

تونس في 23 جويلية 2022
بيان

تؤكد حركة أمل وعمل للرأي العام الوطني عدم مسؤوليّتها على التشويش الحاصل بالأقمار الصناعيّة والهادف لإفشال إستفتاء 25 جويلية 2022 الشاهق في التاريخ، و تُشير أنّ كلّ ما لحق الذبذبات من تلاعب بقاعدة البيانات وبإرادة الشعب قد يكون متأتّيا من الفضاء الخارجي في تواصل المؤامرات للتنكيل بالشعب وطمس إرادته.

المكتب الإعلامي لحركة أمل وعمل

#مقاربات_جديدة
#كفاءة
#سعادة_داخلية_خام
#مؤامرة_مريخية_مكشوفة