بيان للرأي العام

تونس في 2 سبتمبر 2020

بيان للرأي العام

إثر الاتهامات السخيفة و الغير مبررة و المتكررة الموجّهة من قبل السيد وزير الدولة السابق محمّد عبّو و السيدة النائبة سامية عبّو عضوة الائتلاف الحكومي السابق في حقّ حركة أمل وعمل ونائبها السيد ياسين العيّاري، فإنّنا نأسف و نستغرب و نرفض هذه الممارسات.
هذا وتؤكّد حركة أمل وعمل أنها لن تقوم بالردّ على هذه التهم الوضيعة المتوقّعة، والتي لا تستند إلى أيّ دليل منطقي أو ملموس.
كما نذكّر أنّ كلّ ما قدمناه في إطار الدور و الواجب و الحق الرقابي للنائب ياسين العياري، كان مدعومًا دائما بأدلّة ومستندات و وثائق رسمية، وهو ما جعلنا دائمًا على قدر كبير من الثقة و الوثوقية.
أمّا السخافات والطفوليّات و ردّات الفعل العاطفية و الغير مسؤولة و الملقاة جزافا دون أي إثبات، فنترفّع عن الردّ عليها والانخراط فيها، و نخيّر الإنكباب على ما ينفع الناس، مع الإحتفاظ بحقّنا في التتبّع القضائي ضدّ كل ثلب أو كل نسبة أمور غير حقيقية لشبه موظف عمومي.

مالك الصيّاحي
المكلّف القانوني في أمل وعمل

Melek Sayahi

Yassine Ayari