بيان في 27 اوت 2021

تونس في 27 أوت 2021
بيان

تعلم حركة أمل وعمل الرأي العام الوطني، أنّ النائب ياسين العياري، راسل من سجنه بالمرناقية كلاّ من:

  • وزارة العدل، حول وضعية السجون التونسية وعمليات التلقيح للمساجين للوقاية من انتشار فيروس كورونا، خاصة مع وجود وافدين ومغادرين بصفة يومية، وكانت الإجابة بأنه سيقع الشروع في تلقيح المساجين بداية من الأسبوع القادم.
  • الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية، التي أدت زيارة للسجن للتثبت من احترام إدارة السجون للمعطيات الشخصية للمساجين، والتي أفادت في هذا الإطار أن السجن متحصل على الأذون اللازمة من الهيئة.

يهم حركة أمل وعمل التوجه بالشكر لوزارة العدل على التفاعل السريع والإيجابي مع مراسلة النائب ياسين العياري.

كما نثمّن زيارة الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية للسجن وقيامها بعملية التفقد المذكورة، وفي هذا الإطار نذكّرها أنّ تصريحات هيئة الدفاع عن النائب ياسين العياري، هي دعوة للتثبت من احترام القانون من عدمه وليست “إدّعاء بعدم احترام القانون” كما ورد في بيان الهيئة.

كما ندعوها في هذا الإطار إلى التسريع في التنسيق مع الهيئة العليا لحماية حقوق الإنسان ومكونات المجتمع المدني للعمل على تطوير منظومة المراقبة البصرية بما يضمن تقليص التسجيلات للمساجين والإطار العامل بالسجون والزائرين.

تضع حركة أمل وعمل على ذمة الهيئة خبراءها من مهندسين وحقوقيين بصفة متطوعين للمساعدة.