بيان في 12 ديسمبر 2021

تونس في 12 ديسمبر 2021
بيان

يهم حركة أمل وعمل على إثر مواصلة رئاسة الجمهورية سياسة مغالطة الرأي العام في ظل وجود تهديدات جدية بنفاذ مخزون القمح الوطني ومواد أساسية أخرى وأمام العجز عن ايجاد الحلول أن:

♦️تذكّر بأنه قد سبق لها التحذير من اقتراب هذه الأزمة وانعكاساتها على الشعب، كما دعت إلى الكف عن الشعبوية وخطابات التحريض واتخاذ الإجراءات اللازمة العاجلة لتفاديها.
♦️تعبّر عن استنكارها الشديد لمغالطة التونسيين بخصوص الوضع الاقتصادي وضعف مخزون المواد الأساسية وغياب الميزانية.

♦️تعبّر عن تنديدها بإخفاء حقيقة إفلاس ديوان الحبوب وعجز الميزانية عن تدارك النقص في الأسواق الوطنية.

♦️تؤكد أن مواصلة السياسة الفاشلة لرئيس الجمهورية لا يمكن إلاّ أن تزيد الوضع تأزما.

كما تدعو الحركة إلى مصارحة الشعب التونسي بحقيقة أزمة المواد الأولية والأساسية التي تتعرض لها البلاد وعجز الرئاسة والفريق المسيّر للوزارات عن إصدار قانون للمالية والكف عن اعتبار التونسيين رعايا لا حق لهم في المعلومة.