بيان على إثر الإعتداءات التي تعرض لها صحفيون خلال الوقفة الاحتجاجية المنددة بإنقلاب 25 جويلية

تونس في 10 أكتوبر 2021
بيان

على إثر الاعتداءات التي تعرض لها صحفيون اليوم خلال الوقفة الاحتجاجية المنددة بانقلاب 25 جويلية تؤكد حركة أمل وعمل على:

-رفضها الكامل لهذه الاعتداءات وتضامنها المطلق مع الصحفيين.

  • الدعوة إلى محاسبة كل المعتدين.

-تحميل المسؤولية الكاملة لرئيس الجمهورية المنقلب نتيجة لخطاباته المتشنجة العنيفة والتي تدعو إلى التفرقة بين أفراد الشعب التونسي.

-إدانتها التضييقات التي تعرض لها المنظمون للوقفة صباحا رغم قانونية الإجراءات.

وتدعو ختاما المؤسسة الأمنية إلى التزام جانب الحياد مذكرة إياها أنها في خدمة الشعب التونسي لا غير.