بيان حول مواصلةنظام سعيّد التنكيل بالمواطنين

تونس في 18 مارس 2022
بيان حول مواصلة نظام سعيّد التنكيل بالمواطنين

بعد حرمان النائب ياسين العياري من حضور جنازة والدته، تغمدها الله برحمته، رصدت حركة أمل وعمل مواصلة نظام سعيّد انتهاكات حقوق الإنسان ضد المواطنين عامة، والمساجين بصفة خاصة،

  • منير اللواتي سجين يقضّي عقوبة سجنية بثلاث أشهر بعد التظاهر في عيد الثورة بتاريخ 14 جانفي، قضّى منها مدة الشهرين.
  • بعد موافقة الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف على تمكين السّجين منير اللّواتي من حضور جنازة والدته، فوجئت عائلة السجين بمواجهتهم بالرّفض من إدارة السجن، بتعلّة عدم موافقة “سلطة الإشراف”.
  • تستنكر حركة أمل وعمل هذه الممارسات المكرّسة لدولة التعليمات بدل دولة القانون، والمخالفة للتشريعات المحلية والمعاهدات الدولية.
  • تدعو الحركة، الهيئة العامة للسجون، للكف عن الزج بنفسها في صراعات سياسية، وتمكين المساجين من حقوقهم المنصوص عليها بالقانون.
  • تعتبر أنّ المنع، خاصة بعد موافقة قانونية من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، هو فعل انتقامي يعبّر عن طبيعة نظام سعيّد.