بيان حول محاولة صديق سعيّد الإستحواذ على البلديات

تونس في 1 ماي 2022
بيان حول محاولة صديق سعيّد الاستحواذ على البلديات

  • تعبّر حركة أمل وعمل عن رفضها الشديد للبرقيات الصادرة عن عدد من الولاة والتي تتعلق بتطبيق أحكام البرقية الصادرة عن الشاغل لمنصب وزير الداخلية بشأن تنظيم التراسل بين الهياكل المحلية والجهوية والمصالح المركزية، الداعية لجعل كل المراسلات تمرّ وجوبا عبر الولاّة فاقدي الكفاءة المعيّنين من سعيّد فاقد الشرعية.
  • تذكّر أنّ البلديات سلطة محلية منتخبة، لا تمثل هياكل مركزية ولا جهوية، تتمتع بالشخصية القانونية والاستقلالية الإدارية حسب ما نصّ عليه الدستور.
  • تنبّه من خطورة تدخّل الداخلية في عمل البلديات وفي علاقتها مع بقية الوزارات.
  • تدعو كافة البلديات إلى الطعن لدى الدوائر الجهوية الابتدائية للمحكمة الادارية في البرقيات الصادرة عن الولاة أو من ينوبهم وذلك ضمن دعاوى فردية أو جماعية للمطالبة بإيقاف هذه المقررات الإدارية غير القانونية.

أخيرا تتوجه الحركة إلى الشعب التونسي بأحر التهاني بمناسبة عيدي الشغل والفطر المبارك، راجية المولى عز وجل أن يحمي تونس من العابث بأمنها ومستقبلها.