إعلام

تعلم حركة أمل وعمل الرأي العام الوطني أنه تم خطف نائب الشعب ياسين العياري من أمام منزله وأخذه بدون الإستظهار بأي وثيقة او إذن قضائي أو إعلام زوجته بمكان أخذه، من طرف مجموعة كبيرة من الأعوان عرّفوا أنفسهم بأنهم “أمن رئاسي”.

لا معطيات حاليا ننشرها وندعوكم إلى تلقّي الأخبار حول الموضوع فقط من الصفحة الرسمية للحركة.